كتب المدون لمهاب: المشترك الجهادي بين الشيخ..والزعيم!!!

خميس, 10/22/2020 - 21:18

المشترك الجهادي بين الشيخ..والزعيم !!!

للاسف الشديد..لم يتوقف الا القليل من الباحثين عند  الدافع الديني  المشترك بين رموز مقاومة الجيل الأول بقيادة الشيخ ماء العينين ومقاومة الجيل الثاني بقيادة الزعيم حرمه ولد بابانا ..وما فرضته عليهما..من موالاة بلد مسلم ( المغرب ) لطرد كافر محتل ( فرنسا ).
 ولان كان الجيل الأول للمقاومة..وقد مات رمزه ( الشيخ ماء العينين )..قد استسلم بعد معاركة طاحنة..لهزيمة 1934..فان جيلها الثاني..بزعامة النائب الأول للامة حرمة ولد بابانا..آثر  عدم  الاستسلام لاجندة المحتل وقاد النضال بما اوتي من ادواته السياسية والمسلحة..حتى تحقق الاستقلال الفعلي..منتصف الستينيات.
فبعد وقوفه عند عبثية النضال السياسي في ظل تزوير ممنهج للادارة الاستعمارية..هاجر الزعيم حرمة ولد بابانا الى القاهرة..1956..واعلن الجهاد المسلح..لغاية "تطهير بلاد شنقيط العزيزة..من المشركين..اعداء الله ورسوله " لتفرض عليه معادلة الجغرافيا السياسية والوازع الديني لمقاومته ..التحالف مع المغرب الذي  سمح لعناصر جيش تحرير موريتانيا..بتوجيه ضربات موجعة لجنود الاحتلال رفعت كلفة بقائهم وعجلت رحيلهم الكلي والاستقلال الفعلي 1965.
في العمق..خيار الزعيم للجهاد المسلح وتحالفه الظرفي الملازم مع المغرب..جاء مكرسا لشخصيته الدينية القوية..التي ابرزها في مذكراته Tambours des sables الحاكم الفرنسي Gabriel Feral.
رحم الله المجاهدين العظيمين..الشيخ والزعيم..